خصوصية صلاة الفجر

Aller en bas

خصوصية صلاة الفجر

Message par FONDATEUR le Sam 28 Jan - 7:56

من انوار صلاة الفجر
*- كان له نور إذا مشى إلى المسجد؛ قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -: ((بشر المشائين في الظُلم إلى المساجد بالنُور التام يوم القيامة)).



وقال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - ((من مشى في ظلمة الليل إلى المساجد، لقي الله - عز وجل - بنور يوم القيامة))؛ صحيح ابن حبان.

أخرج البخاريُ ومسلم من حديث أبي هُريرة أن النبي - صلى الله عليْه وسلم - قال: ((من غدا إلى المسجد أو راح أعد اللهُ له في الجنة نُزلا كلما غدا أو راح)).


* لك مثل الدنيا إن صليت نافلة الفجْر وهي أكثر صلاة نافلة خصها رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - بتعْظيم الأجر بصورة لافتة للنظر؛ قال - صلى الله عليْه وسلم - فيما رواه الإمام مسلم عن عائشة - رضي الله عنْها -: ((ركعتا الفجْر خير من الدُنيا وما فيها)).

*- أنت في حفظ الله، وعدك رسول الله - صلى الله عليْه وسلم - أنك إذا صليت الصبح فإنك ستكون في حفْظ الله - عز وجل - سائر اليوم؛ روى الإمام مسلم عن جندب بن سفيان - رضي الله عنْه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله)).

*- كقيام الليل كله؛ أخرج مسلم عن عثمان بن عفان - رضي الله عنْه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليْه وسلم -: ((من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصُبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله))، هل تستطيع أن تصلي الليل بكامله؟!

*- دخول الجنة، وعد صريح بالجنة؛ أخرج البخاريُ عن أبي موسى الأشْعري - رضي الله عنْه - قال: قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -: ((من صلى البردين دخل الجنة))، والبرْدان هما الصبح والعصر، فهذا وعد من الرحمن - سبحانه وتعالى - أوْحى به إلى رسوله الكريم - صلى الله عليه وسلم - أن يدخل الجنة أولئك الذين يحافظون على صلاتي الصُبح والعصر.

**- شهود الملائكة لصلاة الفجر؛ عند البخاري من حديث أبي هُريْرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الفجْر وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم - وهو أعلم بهم -: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركْناهم وهم يصلُون وأتيناهم وهم يصلُون))، ثُم يقُولُ أبُو هُريْرة: فاقْرؤُوا إنْ شئْتُمْ: {إن قُرْآن الْفجْر كان مشْهُودا} [الإسراء: 78]، زاد ابن خزيمة في صحيحه: ((إن الملائكة تقول: اللهم اغفر له يوم الدين)).

فانظُر - رعاك الله - إلى الفارق الهائل بين أن تقول ملائكةُ الرحمن لله - عز وجل -: وجدنا فلانا يصلي صلاة الفجر في جماعة، وبين أن يقولوا: وجدنا فلانا نائما غافلا عن صلاة الفجر.

كم حُرم هذا المسكين من خيرٍ ومن دعاء الملائكة له!

*- رؤية الله - عز وجل - عند البخاري ومسلم عن جرير بن عبدالله - رضي الله عنْه - يقول: كنا جلوسا عند النبي - صلى الله عليه وسلم - إذ نظر إلى القمر ليلة البدْر، قال: ((إنكم ستروْن ربكم كما تروْن هذا القمر لا تُضامون في رؤيته))، ثم قال: ((فإن استطعْتُم أن لا تُغْلبوا على صلاةٍ قبل طُلوع الشمس وصلاةٍ قبل غُروب الشمس فافعلوا)).





avatar
FONDATEUR
Admin

Messages : 2429
Points : 7531
Date d'inscription : 06/08/2011

Voir le profil de l'utilisateur http://algersoirnet.forumalgerie.net

Revenir en haut Aller en bas

Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum